السبت، 7 يناير، 2012

أنا بنت حلال من "فرنسا" أبحث عن زوج


أبحث عن ابن الحلال: لنفسي
لون الشعر: أسود
لون العينين: بني
القوام: ممتلئة
الطول والوزن: الطول 156 سم .. والوزن 66 كجم
اللغات: العربيه
العرق (الجنس): شيء آخر،
الديانة: الإسلام
العمل: شيء آخر،
مستوى التعليم: ماجستير / دكتوراه
الدخل السنوي: غير محدد
شرب الكحوليات: لا تشرب الكحوليات
التدخين: غير مدخنة
الحالة الاجتماعية: عزباء
يوجد أطفال؟ لا
يريد أطفالا؟ نعم
مواصفات فارس أحلامي
في عمر يتراوح ما بين: 30 - 36
من: فرنسا-باريس
لون الشعر: بني فاتح,أسود,بني داكن ,أشقر,أشقر داكن
لون العينين: غير محدد
القوام: متوسط البنية,قوام رياضي
الطول والوزن: الطول من 160 إلى 180 والوزن من 70 إلى 84
اللغات: العربيه,الانجليزية, الفرنسية،
العرق (الجنس): آسيوي, من أصل أسود - أفريقي،,شرقي
الديانة: الإسلام
العمل: مجال القانون,مجال الطب,مجال التدريس,الإدارة,مجال الهندسة / العلوم ,مجال التجارة,مجال الأغذية,التسويق والمبيعات,مجال الكمبيوتر أو تكنولوجيا المعلومات,مجال الإنشاءات والبناء ,صاحب عمل خاص, شيء آخر،
مستوى التعليم: ماجستير / دكتوراه
الدخل السنوي: غير محدد
شرب الكحوليات: لا يشرب الكحوليات
التدخين: غير مدخن
الحالة الاجتماعية: أعزب,مطلق,أرمل
يوجد أطفال؟ غير محدد
يريد أطفالا؟ نعم
معلومات أخرى
من أنا؟ سأتكلم عن نفسي بحرية
غير محدد
علاقتي بعائلتي
غير محدد
سمات فارس أحلامي
أبحث عن ابن الحلال  , زوج متدين , زوج حنون , يثق بزوجته , يحب الأطفال , مخلص , 
سماتي
أنا بنت الحلال, زوجه رومانسية, زوجه صريحة, عربية,  

للتواصل مع الفتاة والالاف الفتيات الفرنسيات اضغط هنا للتسجيل المجاني 

موقع زواج لمسلمي ومسلمات فرنسا


مسلمي ومسلمات فرنسا سيشكلون أغلبية بحلول عام 2020 كما ان مسلمين فرنسا لديهم أعلى معدلات اتباع المسلمين للتعاليم الدينية على مدار العشرين عامًا الأخيرة؛ فقد كشفت عن نتيجة استبيان أشار إلى أن 71% عازمين على صوم شهر رمضان في ارتفاع 10% عن استبيان عام 1989 , كما أشار الاستبيان إلى أن الشباب ما بين 18 و24 عامًا الأكثر ارتيادًا للمساجد، والأكثر حرصًا على الصوم.
لذا كان قسم زواج فرنسا فى موقع الزواج الخاص واجب يجب القيام به  حيث يقطن جزء كبير من المهاجرين من أصل مسلم او عربي, ويحتاجون كثيرا لهذه الخدمة .لتيسير الزواج، مسلمو ومسلمات فرنسا .

مصممو هذا الموقع الخاص ،  تستهدف جالية مسلمة بفرنسا تقدر بما بين 5 و6 ملايين مسلم ومسلمة، وبذلك يُعَدّ الإسلام الديانة الثانية في هذا البلد بعد المسيحية. و يسعون إلى تقديم بنت الحلال وابن الحلال الذي يساعد في ربط العلاقة ما بين مسلمي ومسلمات فرنسا.

فقد كشف استطلاع للرأي أنجزه «المعهد الوطني للرأي العام» لفائدة موقع الزواج أن حوالي 66 بالمائة من مسلمات ومسلمي فرنسا المستجوبين يفضلون اللجوء الى مواقع الزواج zawaj , qiran , maktoob , mawada لكنهم فى الغالب لا يحصلون على ما يردون لان لهم خصائص خاصة وميول خاصة كما ان اللغة كان عامل محير لهم لذا تم مراعاة هذه الخصائص والميول فى قسم زواج فرنسا ب موقع النادي للزواج حيث يحصل العضو على زواج حلال  وفى نفس الوقت ناطق باللغة الفرنسية التي تتيح للعضو اكبر قدر ليعبر عن ذاته مع شريك حياته .

وقدأشارت نتائج الاستطلاع، التي شملت 530 شخصا يفوق عمرهم 15 سنة، أن 53 بالمائة من مسلمي ومسلمات فرنسا يعتقدون أنهم سيتزوجون  بنت حلال و73 منهم يرفضون إقامة علاقات جنسية قبل الزواج من بنت الحلال ، إذ 66 بالمائة منهم يولون اهتماما كبيرا لقيم الزواج الحلال . وسجلت نتائج استطلاع الرأي أن 69 بالمائة من مسلمي ومسلمات فرنسا منفتحون على الزواج من شريك حياة  من ثقافة و80 بالمائة على شريك من أصل آخر غير أن 53 منهم يرفضون الزواج من غير المسلم.
ويرفض 83 بالمائة من مسلمي ومسلمات فرنسا، الذين يفضلون الزواج في سن 26، تدخل الوالدين في اختيار شريك الحياة كما يرفض 84 بالمائة منهم التعدد.

الالاف من المهتمين لامرك بانتظارك‎
يمكنك الدخول الان والتواصل معهم

التعامل مع الزوجة


  1. وفر الراحة لها في كل الظروف الحياتية
  2. لا تظهر عيوبها في الملابس أو الطعام أو الكلام بشكل مباشر
  3. أشتري لها هدية بين حين وآخر وأبتكر في تسليم الهدية لها كأن أخفيها في مكان ثم أدعوها إليه مثلاً
  4. لا أكون متعنفاً في التعامل معها وأتذكر أنها امرأة فرفقاً بالقوارير
  5. إذا كانت لديها هواية شجعها عليها وأشاركها في إبداء الرأي ولا أقول أنا لا أفهم في الطبخ أو الزراعة أو الخياطة أو الكمبيوتر ...
  6. أراعيها في بعض حالاتها النفسية وخصوصاً في وقت الدورة – الحمل – النفاس
  7. إذا دخلت المنزل فلا أفكر بعملي وأتحدث معها باهتماماتها وأحوالها اليومية
  8. أناديها باسم مميز أتحبب به إليها كما كان النبي صلى الله عليه وسلم ينادي عائشة رضي الله عنها بـ عائش
  9. تقبيل رأسها إذا بذلت مجهوداً من أجلي أو عند دخولي المنزل
  10. أشجعها على حضور بعض الدروس الدينية والبرامج والأنشطة الإسلامية الثقافية
  11. أفاجئها ببعض الطلبات التي كنت أرفضها فأحضرها لها
  12. إذا أعطتني هدية أنقل لها رأي أصدقائي فيها

الزينة:

  1. أزين ألفاظي عند ندائها أو أثناء الحديث معها ولا أعاملها كما يعامل الرئيس مرؤوسه بالأوامر فقط
  2. أتخذ الزينة في لباسي فإن ذلك محبب إليها
  3. أحاول قول الشعر فيها أو النشيد في وصفها
  4. أتغزل بها بين حين وآخر سواء كان الغزل قولاً أو فعلاً
  5. أمتدح زينتها إن تزيّنت ، وأبالغ في المدح
  6. أمتدح رائحة المنشفة وطريقة ترتيب الفراش ووضع الملابس وتطييبها وتنسيق الزهور وكل ما لامسته يدها

الطعام:

  1. أمدح الطعام أو الشراب الذي أعدته وأبين مزاياه ومدى رغبتي إلى هذه الوجبة وإنها كانت في خاطري منذ يوم أو يومين
  2. أحرص على أن لا آكل أبداً حتى تحضر إلى المائدة فنأكل معاً
  3. أعلّم الأبناء ألا يتقدموا على والدتهم بالطعام
  4. أساعدها في تجهيز المنزل إن كان لديها وليمة مثلاً
  5. إذا أعدت طعاماً لأصدقائي أنقل لها مدحهم للطعام على التفصيل

الخدمة:

  1. إذا دخلت المنزل ورأيتها مشغولة فأخفف عنها بعض أشغالها حتى أزيل عنها الهم في ذلك . (( وخيركم خيركم لأهله )) كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
  2. مساعدتها أثناء الطبخ أو تنظيف المنزل
  3. أسألها بين فترة وأخرى عن حاجاتها المنزلية
  4. القيام بمتطلبات الأطفال ليلاً لتخفيف العبء عليها
  5. أفرّق في معاملتي المالية معها بين ظروف الحياة اليومية العادية وبين المناسبات والمواسم فلا بد أن أفتح يدي عليها بالإكرام في المناسبات وأحياناً في بعض الأيام لتتجدد الحياة بيننا

أهل الزوجة:

  1. أساعدهم وبالأخص إذا وقعوا في مشكلة
  2. لا أمنعها من صلة أرحامها وزيارة والديها
  3. أظهر البشاشة عند زيارتهم
  4. أحضر لهم هدية بين حين وآخر
  5. أمدحها أمام أهلها في حسن تربيتها للمنزل وتربية أولادها
  6. أكون علاقات طيبة مع إخوانها
  7. إذا غضب أهلها عليها أرد عليهم بكلمات طيبة ملطفة للجو ومهدئة لها

مرض الزوجة:

  1. أهتم بها ، وأقبّلها وأوفر الجو الصحي لها
  2. أقوم بالأعمال التي كانت تعملها بالمنزل
  3. أعطيها هدية بعد شفائها
  4. أسهر على راحتها
  5. أدعوا لها بالشفاء
  6. أقرأ عليها القرآن وأرقّيها بالأذكار المشروعة
  7. أوفر لها الطعام ولا آمرها بالطبخ

تربية الأبناء:

  1. أربي أبنائي على احترام والدتهم وطاعتها
  2. أربيهم على تقبيل رأس أمهم
  3. إذا طلب مني الطفل شيئاً ... أقول له ماذا قالت أمك ؟ حتى لا أعارضها
  4. أعاونها في تنظيف الأبناء فهي تغسلهم مثلاً وأنا ألبسهم ملابسهم
  5. أتفق معها على أسلوب لتربية الأبناء حتى لا نختلف في ذلك
  6. أصحبهم معي خارج المنزل أحياناً لتستريح والدتهم من إزعاجهم

الإجازة:

  1. أجعل يوماً واحداً في الأسبوع للأسرة للخروج والزيارة للترفيه عن النفس والابتعاد عن الروتين المنزلي
  2. أجتمع معها لعبادة الله ، كقيام الليل أو قراءة القرآن أو غيره لنستفيد من إجازتنا بما يقوي علاقتنا وينفعنا في ديننا
  3. أذكرها يوم الجمعة بقراءة سورة الكهف قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين
  4. أسافر معها إن استطاعت ذلك
  5. إذا سافرت عنها أخبرها بمشاعري تجاهها ومكانتها في قلبي

نصائح لزواج سعيد وناجح


كلا من العريس والعروسة المفعمان بالشباب والحيوية والمقبلان على الزواج يكونان متشوقين ومتلهفين للبهجة والسرور اللذان يجلبهما هذا الزواج ، وذلك خلال الثلاثة أو ستة أشهر القادمة ، ولكن في نفس الوقت يشعران بصعوبة وجدية هذه المهمة وما تحتاجه من جهد وصبر ، ولذلك فإننا نقدم لهما فيما يلي بعض النصائح والإرشادات التي تجعل هذه المهمة أبسط وأسهل والتي تساعد في فهم هذه العلاقة التي قد تبدو للبعض معقدة لتجعلها أجمل وأروع.

البدء في الزواج بنية صادقة وبالتوكل على الله والاستعانة به:

كلا الزوجين عليهما أن يبدأ الزواج بنية صادقة وبالتوكل على الله والاستعانة به لإنجاح هذه العلاقة ، وأن يكون الغرض هو إرضاء لله سبحانه وتعالى وإحياء لسنة نبيه عليه الصلاة والسلام ولإنشاء جيل مسلم يتقي الله ويحي شعائر الإسلام ، لكي ينعم عليهما الله بالحياة السعيدة وينالا رضاه في الدنيا والآخرة.

تذكر بأن شريكك في الزواج هو أيضا أخوك أو أختك في الإسلام:

تذكر أن هذا الشريك هو أخوك أو أختك في الإسلام وله حقوق عليك يجب مراعاتها ولك عليه واجبات يجب أن يؤديها لكي تدوم العشرة وحسن المعاملة ، وأن يعامل شريكه كما يتمنى أن يعامل أخيه أو أخته حفاظا للمودة والمحبة بينهما.

لا تتوقع أشياء غير واقعية

قبل الزواج ، كثيرا من الناس يكونون غير واقعيين في تصورهم للشريك المقبل إلى درجة توقع الكمال فيه وهذا أمر غير واقعي ، فالله هو الكامل وغيره كله ناقص ، فلا تتوقع ولا تتوقعي أن يكون شريكك كاملا بل لديه بعض النواقص والأخطاء كما يوجد لديك أيضا.

التركيز على أفضل ما في الشريك من صفات ومحاسن:

لأنه لا احد لديه جميع أفضل الصفات ، ينبغي التركيز على الصفات الايجابية التي يمتلكها أحد الزوجين. إن التشجيع والثناء ، والإعراب عن الامتنان يؤدي إلى تعزيز هذه الصفات. كما ينبغي بذل محاولة إغفال أو تجاهل الخصائص السلبية للشريك.

اجعل من رفيقك أفضل صديق:

فكر في كيفية أن يكون شريكك هو صديقك المفضل ، وهذا يعني مشاركته الاهتمامات والهوايات والأحلام وكذلك الفشل والإحباط ، كما يعني فهم ما يحب وما لا يحب ومحاولة إرضاءه بأي طريقة ممكنة ، إن الصديق المفضل هو إنسان محل ثقة ويمكن الاعتماد عليه فاجعل شريكك كذلك ، وأن يكون هو الإنسان الذي تتمنى أن تقضي معه كل حياتك.

قضاء أفضل الأوقات معا:

لا يكفي إن يتشاركا الزوجين في تناول الطعام وبعض المهام المملة المشتركة بل ينبغي أن يجدا وقتا أكثر يقضيانه معا لتقوية هذه العلاقة ، كلا الزوجين يكونان مشغولان باهتمامات مختلفة وينسيان أهم شيء وهو حياتهما معا ، إن قضاء بعض الوقت الهادي معا وبعض المحادثات اللطيفة والمشي في الطبيعة الجميلة قد يتيحان الفرصة للتفاهم والتقارب بشكل أكبر ، كما أن مشاركة الهوايات وبعض المشاريع الخاصة يؤدي إلى تقوية العلاقة الزوجية.

الإعراب عن المشاعر:

من المحتمل أن هذا مفهوم غربي بعض الشيء وأن بعض الأشخاص يجدون صعوبة في الوفاء ، ولكن من المهم أن تكون واضحا وصريحاً بخصوص مشاعرك وحريصا على مشاعر الطرف الآخر ، يجب إن تكون قنوات الاتصال بينكما مفتوحة دائما . إن مناقشة الأمور الصغيرة والكبيرة على حد سواء بشكل صريح ومباشر يمنع تفاقم المشكلة ويساعد على حلها. إن الصمت عن المشاكل ومحاولة معالجتها بشكل فردي لا يؤدي إلى حلها غالباً.

الاعتراف بالخطأ وطلب الغفران

كما إننا نسأل الله إن يغفر لنا عندما نخطئ ، فإنه ينبغي لنا أيضا أن تفعل نفس الشيء مع شريكنا ، فالقوي هو الشخص القادر على العفو والغفران عندما يخطي الطرف الآخر . إن طلب العفو من الطرف الآخر والعمل بجد على عدم تكرار الخطأ من الأمور الهامة في تنمية هذه العلاقة ، كما أن عدم بذل جهد كافي لن يكون في مصلحة الطرفين.

لا داعي ابدأ لذكر أخطاء الماضي

إن تذكير الشريك بأخطاء الماضي قد يكون إساءة كبيرة له ، كما أن الإسلام لا يوصينا بالإسهاب في ذكر أخطاء الماضي . ربما يكون علينا تذكر بعض أخطائنا لكي نستفيد منها ولتكون عبرة لنا ولكي لا تتكرر ، ولكن هذا لا يجب أن يتم بشكل مفرط ، كما أننا نحن البشر لسنا في وضع أن نحكم على الآخرين بل يجب إعطائهم المشورة والنصيحة وبشكل ايجابي

مفاجئه الشريك من وقت لآخر

إن إحضار هدية بسيطة أو بعض الزهور قد يكون له أكبر الأثر على الشريك ، كما إن إعداد وجبات خاصة أو التزين والظهور بمظهر لائق وجميل ( وهذا ليس خاص بالنساء فقط ) أو إرسال رسالة بسيطة ومعبرة قد يكون له معني كبير ، إن هذه الأشياء البسيطة تعتبر كتوابل لتجديد الحياة الزوجية ولمنع الملل والروتين اللذان قد يصيبان هذه الحياة.

ليكن لديك إحساس بالفكاهة

إن الاحساس بالفكاهة والجو المرح يضيف على الحياة بهجة وسرور ويمنع الخلافات ويضيء جو المنزل . إن الحياة عبارة عن تيار مستمر ومتجدد من التحديات والاختبارات والتعامل مع هذه التحديات بجو مرح ومتفائل يجعل رحلة الحياة أكثر سلاسة ومتعة ، كما أنك قد تجد شريكك يتمنى قضاء أوقات أكثر معك في هذا الجو الحميم.

تلميحات سريعة لإجراء المناقشات ولحل الخلافات:

  • أبدا مع النية الطيبة لحسم هذه المسالة. إذا كان الطرفان يملكان هذه النية الطيبة وخطة للتشاور معا، فمن الأرجح انه سيكون هناك حل ناجح.
  • تذكر انه دائما هناك طرفان لأي نقاش ، فإذا اختار احدهما عدم النقاش ، فلا يوجد نقاش أصلا . وعلى العموم فان الطرف الخاطئ هو الذي يتكلم أكثر عادة.
  • كلا الزوجين لا ينبغي أن يغضبا في نفس الوقت. فإذا كان احدهما محبطا ، فمن الأفضل إذا كان يحاول الأخر التزام الهدوء.
  • لا ينبغي للزوجين الصراخ كما لو أن هناك حريق بالمنزل . وبطبيعة الحال فان الحرائق لا تحدث دائما ، لذا يجب على الطرفان التحدث بنفس معدل الصوت ومحاولة عدم الصراخ.
  • لا تذهبا للنوم عند عدم التوصل إلى حل منطقي لنقاش معين ، إن هذا من أسوء الأمور الذي قد تحدث في الزواج وينبغي تجنبه قدر الإمكان ، كما أن هذا قد يؤدي مشاعر الطرفين وبشكل عام فانه يسبب في تفاقم المشكلة وليس حلها.
  • إذا كان احد الزوجين بحاجة إلى الفوز ، فليكن شريكك ، لا تركز على أن تكون أنت الفائز فإن هذا هو السبب الرئيسي في جعل المناقشات ساخنة.
الدكتورة عائشة حمدان [المصدر : المدرسة In'aamiyyah]